الوكالة الروسية «إنتر فاكس» توضح الأسباب الحقيقية وراء فقد الإتصال بالقمر ايجيبت سات 2

أكد بعض المسئولين العاملين بوكالة الفضاء المصرية، بعد الأخبار المتداولة حول مصير القمر الصناعي المصري، حيث تأكد أنه بالفعل فقد فى الفضاء ولم يتم العثور عليه، بعد أن انقطع الاتصال من الأرض، وقد حاول الكثير من المهندسيين الفنيين التقاط الإشارة مجددا ومحاولة البحث عن أى طريقة لكن دون جدوي.

وأضاف مسئول في تصريحات خاصة لـجريدة «خبر بجد»، أن كل المعلومات التى صرحت بها الوكالة الروسية «إنتر فاكس» للقنوات الفضائية والصحف العالمية عن تعرض القمر لعاصفة مغناطيسية هو لتبرئتها، لأنها الدولة التى صنعت القمر الصناعي ايجيبت سات 2، حتى لا تؤثر سلبيا على الصناعة الروسية.

وأوضح بعض الخبراء، أن العاصفة المغناطيسية قد يتعرض لها أي قمر صناعى فى الفضاء، لأن الظواهر الطبيعية فى السماء هلى بالفعل عبارة عن مجموعة من الأشعة المغناطيسية كالرعد وأيضا البرق هو عبارة عن مجموعة من الإشعاعات والموجات المغناطيسية، ولكن القمر «إيجيبت سات 2» لم يتعرض لها.

يجدر الإشارة أن الوكالة الروسية «إنتر فاكس» ، أعلنت الأسباب الغير حقيقية وراء فقد الاتصال بالقمر الصناعى المصرى «إيجيبت سات 2»، وهو تعرضه لعواصف مغناطيسية شديدة أدت إلى إخلال القمر للأوامر الأساسية والاحتياطية التي تعطى له من المحطة الرئيسية الرقمية على الأرض، وفى يوم 12 أبريل الماضي رفض القمر إيجيبت سات-2 الأوامر الأساسية ثم بعدها بـ15 ثانية رفض الأوامر الاحتياطية المبرمج عليها.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *