ريم ماجد

دويتشه فيله تدين إيقاف برنامج ريم ماجد “جمع مؤنث سالم” على قناة أون تي في

أدانت قناة التلفزيون الألمانية دويتشه فيله (DW) العربية التدخل المزعوم من السلطات المصرية في حظر برنامج مشترك بين قناة الألمانية والمصرية قناة أون تي خاصة يوم الجمعة الماضي.

البرنامج الأسبوعي “جمع مؤنث سالم”، الذى تقدمه المذيعة المصرية ريم ماجد، وقد بثت القناة حلقتين فقط على كل من أون تي في و DW منذ 2 مايو، وتدور أحداث البرنامج حول قصص نجاح المرأة المصرية في المجتمع.

وشارك في الحلقة الأولى الفنانة شهيرة محرز، في حين أن الحلقة الثانية بثت يوم السبت، وظهرت مصورة المصري اليوم والصحفية إيمان هلال وتواجدها لحظات اطلاق النار فى ميدان التحرير، ونشرت تقارير عن الأحداث الحالية في مصر من ثورة 25 يناير في عام 2011 إلى تشتت رابعة العدوية وقت الاعتصامات في 14 أبريل عام 2013.

هناك الكثير من الغموض الذي يحيط أسباب الحظر الحقيقية، فضلا عن عدم اليقين بشأن الجهة التي أمرت الحظر، وقال المتحدث باسم DW العربية كريستوف جمبلت لصحيفة “خبر بجد”: “لا أستطيع أن أقول حقا لماذا تم حظر المعرض، اطلب من السلطات المصرية” توضيح الصورة للمشاهدين ومتابعين البرنامج.

وأضاف: “إنه من السابق لأوانه معرفة ما إذا كان سيستمر الشراكة بين القناتين، ولكننا ندعم أون تي في، ونحن نريد أن يستمر عرض هذا البرنامج.”

في بيان رسمي نشرته قناة DW العربية يوم الجمعة حيث أوضحت القناة أن: “هذا العمل يشكل انتهاكا صارخا لحرية الصحافة في مصر”. وأضاف البيان أن البرنامج سيستمر بث على القناة وعلى الموقع الرسمي للقناة كل يوم سبت.

ويعتبر برنامج “جمع مؤنث سالم” الذى تذيعه عبر قنوات أون تي في ودويتشة فيلة، هو الأول منذ أن تركت برامج التوك شو فى عام 2013، حيث كانت تقدم برنامج بلدنا بالمصري فى ذلك الوقت.

الإعلامية ريم ماجد ناشطة سياسية شاركت فى وقت سابق في الاحتجاجات ضد المحاكمات العسكرية أمام مجلس الشورى في عام 2013، وقبل ذلك، كانت متهمة بإهانة القضاء في عام 2012. وقد تم استدعائها من قبل النيابة العسكرية أيضا، بسبب أحداث العنف العسكري المزعوم تجاه الناشطين في عام 2011.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *