أعداد كبيرة من الناس في الشرق الأوسط تدخل في عالم التداول

محمد علي
اقتصاد وأعمال
محمد عليآخر تحديث : الثلاثاء 12 أكتوبر 2021 - 6:40 مساءً
أعداد كبيرة من الناس في الشرق الأوسط تدخل في عالم التداول

مع انتقال الأسواق من المنصات الملموسة إلى العالم الرقمي، أصبح دخول عالم التداول أمراً سهلاً للغاية، وقد تزامن ذلك مع دخول عدد كبير من الناس إلى عالم التداول وذلك بسبب انتشار الحواسب والهواتف المحمولة وسهولة التداول باستخدام هذه الأجهزة.

أعداد المتداولين في الشرق الأوسط زادت

وفق بعض الإحصاءات فإن حجم التداول اليومي في أسواق الفوركس (العملات الأجنبية) فاق ٥ تريليونات دولار يومياً في عام ٢٠١٦ وكان المتداولون في الشرق الأوسط مسؤولين عن ٨ بالمئة من هذه التدفقات، وكذلك فإن حجم التداول في الشرق الأوسط قد ارتفع بنسبة ٨٠ بالمئة، وهذا يعكس الإقبال المتزايد على خدمات التداول، ويتوقع أن تكون الإحصاءات اليوم أعلى مما كانت عليه في عام ٢٠١٦.

 أسباب زيادة أعداد المتداولين في الشرق الأوسط

  • سهولة فتح الحساب: إن فتح حساب تداول اليوم لا يحتاج لأكثر من وثيقة هوية ووثيقة إثبات العنوان وعادة ما تتم الموافقة على فتح الحساب خلال فترة قصيرة للغاية لا تتجاوز عدة ساعات، ويقدم الطلب إلكترونياً أي ليس هناك حاجة للذهاب إلى مكتب الشركة لفتح الحساب.
  • توفر إمكانات التداول الرقمي: حيث أصبح بالإمكان اليوم التداول من خلال الكمبيوتر أو الهاتف المحمول وبكل سهولة من خلال المنصات المتاحة وسهلة الاستخدام والتي يستطيع استخدامها المحترف والمبتدأ على حد سواء وتحوي مزايا عديدة.
  • ارتفاع الدخل في منطقة الخليج العربي وتوفر رأس المال للاستثمار: يتسم الدخل في منطقة الخليج العربي بالارتفاع خاصة بالمقارنة مع المناطق المجاورة وهذا يعني توفر رأس المال للاستثمار والتداول، فضلاً عن انخفاض العائدات بشكل عام مما شجع الناس على البحث عن أماكن أخرى للاستثمار والتداول.
  • انخفاض رأس المال المطلوب للدخول في عامل التداول: في الكثير من الأحيان تحتاج لمبلغ أقل من ٥٠٠ دولار أمريكي لفتح حساب والتداول، بالإضافة إلى توفر وسائل الإيداع المختلفة مثل الحوالات البنكية والبي بال وغيرها ومن السبل.

تداول مع وسيط مالي موثوق يهتم بحاجات العملاء في الشرق الأوسط

هناك العديد من الشركات التي دخلت المنطقة العربية لتحاول أن تقدم خدمات التداول للعملاء، وتختلف هذه الشركات في مستوى الخدمات التي تقدمها وفي مستوى العناية بالزبون.

وإذا كنت تبحث عن شركة تقدم أفضل مستوى من الدعم الفني والخدمات للمتداولين فإن شركة أكسيا هي الخيار الأمثل نظراً لما تقدمه من دعم المتداولين ولعنايتها بنجاح الزبون، ومع أكسيا يمكنك تداول الأسهم العقود مقابل الفروقات على الأسهم ذات الشعبية العالية.

الدعم الفني لدى أكسيا

bitcoin forex
bitcoin forex

تقدم أكسيا مستوى مرتفع من الدعم الفني للزبائن يشمل إمكانية التحدث مع خبراء ماليين والاطلاع على مقالات وفيديوهات تحليل الأسواق والمفكرة الاقتصادية والمنصات المتقدمة المزودة بأفضل وأحدث التقنيات، فضلاً عن ظروف التداول الجيدة جداً.

حيث تمكنك الشركة من تداول أنواع مختلفة من الأصول مثل أزواج العملات الأجنبية والأسهم والسندات والمعادن وغيرها من خلال العقود مقابل الفروقات، كما إن الفروقات السعرية ضئيلة بالمقارنة مع شركات أخرى مما يوفر لك بيئة جيدة للتداول ولتحقيق أهدافك المالية.

وكذلك يمكنك الاختيار من عدة أنواع من الحسابات المتوفرة لدى الشركة ومنها الحسابات المميزة والحساب الإسلامي والحساب التجريبي.

الملخص

إن دخول المزيد من المتداولين إلى الأسواق المالية قد يعني زيادة التقلبات وبالتالي المزيد من الفرص في الأسواق المختلفة، ولكي تستفيد من هذه الفرص عليك أن تتعامل مع وسيط مالي موثوق يقدم خدمات جيدة تناسب حاجاتك.

ويوفر لك تجربة تداول مريحة تحقق لك الأهداف التي تريد أن تحققها من خلال التداول، وإن شركة أكسيا هي خيارك الأمثل في هذا النطاق.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.