تعرف على سلالة كورونا الجديدة المتحورة الفا ودلتا في تونس

أحمد محمدآخر تحديث : السبت 10 يوليو 2021 - 8:55 مساءً
أحمد محمد
أخبار عربية
corona delta

أمر مقلق حيث أن حتى وقتنا هذا تم رصد العديد من الحالات التي أصيبت بفيروس كورونا المتحور دلتا في دولة تونس، وهذا أمر أستدعى إلى خلق حالة من القلق في المجالات الصحية.

ماهي سلالة ألفا ودلتا؟

  • تحور جديد قام به فيروس كوفيد 19، ولا أحد يعرف حتى الآن هل ما توصل له العلماء والمختصين من لقاحات تحد من فيروس كورونا المستجد ستجدي نفعًا مع هذه السلالة المتحورة أم سنبدأ من جديد في محاربة عدو يتطور ويتغير ويحصد الأرواح البشرية بلا شفقة .
  • سلالة كورونا ألفا ودلتا سلالة شديدة العدوى والخطورة، وهذا ما جعل تونس ترفع درجات التأهب القصوى من أجل مواجهة تفشي هذا الفيروس الذي يعد من أقوى المحاربين للبشرية على مدار تاريخها.

سلالة ألفا ودلتا من فيروس كورونا تضرب تونس

  • بيان الوزارة التونسية جاء واضحًا بأن البلاد تشهد نوع من الموجة الوبائية الغير مسبوقة حيث أنها تتصف بالانتشار الواسع لسلالات متحورة تم تسميتهم (ألفا) و(دلتا).
  • في وكافة ولايات الجمهورية التونسية هناك ارتفاع في عدد الإصابات وتمتلأ المستشفيات بالمصابين.
  • للأسف هناك ارتفاع ملحوظ في عدد الوفيات نتيجة الإصابة بسلالة كورونا ألفا ودلتا داخل تونس.
  • تونس تخوض بحرب شرسة ضد الوباء الملعون، ولكن الحكومة والشعب التونسي يصطف كيد واحدة في مواجهة الوباء.
  • رئيس الوزراء التونسي هشام مشيشي تم الإعلان عن إصابته.

إجراءات تونس لمواجهة سلالة كورونا ألفا ودلتا

  • دولة تونس بأسرها تعيش وضع دائم من الاستعداد من أجل مواجهة وباء فيروس كورونا وسلالة كورونا المتحورة الفا ودلتا.
  •  وزارة الصحة التونسية جددت الشكر لجميع العمال داخل القطاع الصحي بسبب المجهود المبذول من أجل للتصدي للوباء.
  •  المنظومة الصحية التونسية أثبتت أنها دوما قادرة على مواجهة أي تحديات وصعوبات وذلك بفضل الكفاءة التي تتمتع بها.
  • تم فرض حظر التجول الليلي.
  • تم إغلاق العديد من المدن والقرى التونسية.

جميع دول العالم ولا سيما العربية منها تمد يد المساعدة لدولة تونس من أجل مواجهة هذا التحور المخيف من سلالة كورونا ألفا ودلتا، مع تمنيات أن يختفي هذا الوباء اللعين عن تونس وجميع دول العالم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.