أفضل أدعية ليلة النصف من شعبان 2021-1442 مكتوب كامل

محمد الكاشف
منوعات
محمد الكاشفآخر تحديث : السبت 27 مارس 2021 - 8:38 مساءً
أفضل أدعية ليلة النصف من شعبان 2021-1442 مكتوب كامل

شهر شعبان هو شهر المغفرة والتقوى، وهو فترة التجهيز لشهر رمضان المبارك، حيث يعتبر محلة من مراحل الاستعداد للشهر الكريم.

ولهذا الشهر فضل كريم كما اتفق العديد من جمهور الفقهاء، كما ورد أكثر من حديث نبوي صحيح حول فضل شهر شعبان.

عن السيدة عائشة قائلة “كان رسول الله يصوم حتى نقول لا يفطر ويفطر حتى نقول لا يصوم فما رأيت رسول الله استكمل صيام شهر إلا رمضان وما رأيته أكثر صياما منه في شعبان.

موعد النصف من شعبان 2021

يتقرب الملايين من المسلمين ليلة النصف من شعبان 2021/1442 للتقرب إلى الله بالصوم والدعاء.

حيث تُعتبر من أهم وأحب الليالي التي يُستحب فيها الدعاء، وذلك لفضل هذه الليلة المباركة.

لذلك سوف نتعرف معكم على موعد ليلة النصف من شعبان، وذلك بهدف الصوم والدعاء في هذه الليلة.

جدير بالذكر أن أول أيام شهر شعبان 1442 قد وافقت 14 من شهر مارس 2021 الجاري، أما عن ليلة النصف من شعبان فتوافق 27 مارس.

جدير بالذكر أن ليلة النصف توافق 14 من الشهر العربي، حيث يستحب الدعاء في هذه الليلة والصيام، كما تندرج تحت الليالي القمرية.

دعاء ليلة النصف من شعبان 2021

يبحث الكثير من الأشخاص حول صيغة دعاء ليلة النصف من شعبان، وذلك ليمكنهم الدعاء به، كذلك أيضا يمكنكم الدعاء بما تحبون في هذا اليوم.

لذلك اتفق عدد كبير من العلماء على بعض الصيغ الخاصة بدعاء ليلة النصف من شعبان ومنها التالي.

  • اللَّهُمَّ يَا ذَا الْمَنِّ وَلَا يُمَنُّ عَلَيْهِ، يَا ذَا الْجَلَالِ وَالإِكْرَامِ، يَا ذَا الطَّوْلِ وَالإِنْعَامِ. لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ ظَهْرَ اللَّاجِئينَ، وَجَارَ الْمُسْتَجِيرِينَ، وَأَمَانَ الْخَائِفِينَ.
  • اللَّهُمَّ إِنْ كُنْتَ كَتَبْتَنِي عِنْدَكَ فِي أُمِّ الْكِتَابِ شَقِيًّا أَوْ مَحْرُومًا أَوْ مَطْرُودًا أَوْ مُقَتَّرًا عَلَيَّ فِي الرِّزْقِ، فَامْحُ اللَّهُمَّ بِفَضْلِكَ شَقَاوَتِي وَحِرْمَانِي وَطَرْدِي وَإِقْتَارَ رِزْقِي، وَأَثْبِتْنِي عِنْدَكَ فِي أُمِّ الْكِتَابِ سَعِيدًا مَرْزُوقًا مُوَفَّقًا لِلْخَيْرَاتِ، فَإِنَّكَ قُلْتَ وَقَوْلُكَ الْحَقُّ فِي كِتَابِكَ الْمُنَزَّلِ عَلَى لِسَانِ نَبِيِّكَ الْمُرْسَلِ: ﴿يَمْحُو اللهُ مَا يَشَاءُ وَيُثْبِتُ وَعِنْدَهُ أُمُّ الْكِتَابِ﴾.
  • إِلَهِي بِالتَّجَلِّي الْأَعْظَمِ فِي لَيْلَةِ النِّصْفِ مِنْ شَهْرِ شَعْبَانَ الْمُكَرَّمِ، الَّتِي يُفْرَقُ فِيهَا كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ وَيُبْرَمُ، أَنْ تَكْشِفَ عَنَّا مِنَ الْبَلَاءِ مَا نَعْلَمُ وَمَا لَا نَعْلَمُ وَمَا أَنْتَ بِهِ أَعْلَمُ، إِنَّكَ أَنْتَ الْأَعَزُّ الْأَكْرَمُ. وَصَلَّى اللهُ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ النَّبِيِّ الأُمِّيِّ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.