الإمارات تطلق مسابقات عالمية ومحلية لرعاية حفظ القرآن الكريم

آخر تحديث

تنظم دولة الإمارات العربية مسابقات عالمية ومحلية لرعاية حفظ القرآن الكريم كل عام، وهي المسابقات التي ينتظرها العالم الإسلامي كله لما لها من أهمية كبيرة عند المسلمين.

نظراً لتميزها عن باقي المسابقات القرآنية العالمية، حيث يتنافس فيها عدد كبير من حفظة القرآن الكريم، ممن يتم ترشيحهم للمشاركة في هذه المسابقة من قبل المراكز الإسلامية التابعين لها أو من قبل بلدانهم، ونلخص أهم المعلومات عن هذه المسابقات التي تقيمها دولة الإمارات العربية:

مسابقات الإمارات لرعاية حفظ القرآن الكريم لعام 2019

تحظى هذه المسابقة باهتمام من نوع خاص، حيث تبدأ فعالياتها في الأول من شهر رمضان المبارك 2019، ويتنافس فيها حشد من حفظة القرآن الكريم من كل مكان في العالم الإسلامي.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه المسابقة يحضرها عدد كبير من المسئولين فضلاً عن حضور قناصل الدول المشاركة فيها، كما يمكن لأبناء الجاليات العربية في الإمارات حضور فعاليات المسابقة لتشجيع المشاركين فيها.

مسابقة حفظ القرآن الكريم الدولية بدبي

تستعد الإمارات لإقامة مسابقة حفظ القرآن الكريم الدولية بدبي، والتي من المقرر لها أن تقام أول رمضان القادم 2019.

هذا وقد أعلنت اللجنة المنظمة للمسابقة عن فتح باب الترشيحات لها من كل أقطار العالم الإسلامي كما أنها قد قامت بوضع ضوابط وشروط للالتحاق بهذه المسابقة العالمية.

التي تضم حشوداً من حفظه كتاب الله العزيز، ومن المنتظر أن تقوم اللجنة المنظمة للمسابقة بعقد دورات تدريبية للمرشحين بالمسابقة، والتي سيشارك فيها ما يقرب من 85 دولة وجالية مسلمة من كل مكان في العالم.

ضوابط الاشتراك في مسابقة حفظ القرآن الكريم الدولية بدبي

يتم قبول طلبات الترشيح في المسابقة والتي يتم تقديمها من قبل الجاليات الإسلامية أو الدول الإسلامية وذلك وفقاً للضوابط التالية :

  • يجب أن يكون المرشح حافظاً للقرآن الكريم.
  • يجب أن يكون المتسابق على علم تام بأحكام تجويد القرآن الكريم.
  • يشترط أن يكون المشاركين في هذه المسابقة ذكوراً.
  • كما يشترط أن لا يتعدى عمر المتسابق 21 عاماً.
  • أن لا يكون المتسابق قد شارك في هذه المسابقة من قبل ويمكن للمتسابق أن يكون معه مرافقين له.
  • وفيما يتعلق بالإقامة واستخراج تأشيرة الدخول للإمارات وتذاكر السفر ذهاب وإياب للمترشحين ومرافقيهم فتتكفل بها اللجنة المنظمة للمسابقة.
  • تسمح اللجنة بوجود مرافقاً واحد للمتسابق الذي يكون عمره أقل من 16 عاماً.

مكافآت مسابقة حفظ القرآن الكريم الدولية بدبي

بعد انتهاء المسابقة يتم منح المتسابقين جوائز مالية وتكون قيمتها كالآتي :

  •  يحصل أصحاب المركز الأول على مبلغ يقدر ب 250.000 درهم، وأصحاب المركز الثاني يحصلون على 200.000 درهم.
  • أصحاب المركز الثالث يحصلون على مبلغ 150.000 درهم أما عن أصحاب المركز الرابع فيحصلون على 65.000 درهم.
  • يحصل أصحاب المركز الخامس على 60.000 درهم وأصحاب المركز السادس على 55.000 درهم، اما عن أصحاب المركز السابع فيحصلون على 50.000 درهم.
  • يحصل أصحاب المركز الثامن على 45.000 درهم أما أصحاب المركز التاسع فيحصلون على مبلغ 40.000 درهم ويأتي بعده العاشر بمقدار 30.000 درهم.
  • يذكر بأنه هناك العديد من المسابقات الأخرى المحلية التي تقيمها دولة الإمارات بهدف التشجيع والتحفيز على حفظ القرآن الكريم وإتقان علومه من التجويد والترتيل وعلوم القرآن، لذا نقدم لكم نبذة عن أهم المسابقات المحلية التي أقيمت بدولة الإمارات العربية :

مسابقات مركز محمد بن عبيد لحفظة القرآن الكريم 2018

يعتبر مركز محمد بن عبيد لتحفيظ القرآن الكريم من أشهر المراكز في دبي والعالم الإسلامي كله، حيث يتوافر بالمركز مقرأه قرآنية عالمية مزودة بأحدث التقنيات المتطورة.

والتي من شأنها تسهيل حفظ القرآن الكريم على طلابها، هذا ويسعى القائمين على هذا المركز لجعل إمارة دبي مركزاً لحفظ القرآن الكريم وإتقان أحكام تجويده.

يذكر بأن هذا المركز قد أتم عامه الأول حيث تم افتتاحه في شهر يناير عام 2018 تحت إدارة دائرة الشؤون الإسلامية ومنذ ذلك الوقت تم بدء العمل في خدمة القرآن الكريم وحفظته.

والجدير بالذكر أن عدد طلاب المركز قد بلغ نحو 290 طالبة حيث يتم تشجيعهن على حفظ القرآن الكريم وإتقان أحكام التجويد والترتيل وغيرها من علوم القرآن.

أما عن أهم إنجازات مركز محمد بن عبيد لتحفيظ القرآن الكريم خلال العام الأول له، فتتلخص في إقامة مسابقة القرآن الكريم 2018 وهي التابعة لسمو الشيخة روضة بنت أحمد بن جمعة آل مكتوم.

والتي تم فيها توزيع الجوائز القيمة لحفظة القرآن الكريم في مركز محمد بن عبيد بهدف التشجيع والتحفيز على حفظ القرآن الكريم وتعلم أحكامه.

مسابقة هند بنت مكتوم آل مكتوم لحفظ القرآن الكريم لكلاً من الجنسين

أقامت الشيخة هند بنت مكتوم آل مكتوم مسابقة لحفظ القرآن الكريم لكلاً من الجنسين ذكوراً وإناثاً، حيث يشارك فيها من المواطنين المقيمين على أراضي دولة الإمارات.

وحيث تمت إقامتها بين العاشر من شهر ديسمبر 2017 وحتى الثامن عشر من شهر يناير 2018، ومن جانبه أوضح أحد أعضاء اللجنة المنظمة للمسابقة بأن هذه المسابقة تعتبر نموذج رائعاً للمسابقات المحلية التي من شأنها التشجيع على حفظ القرآن الكريم وتعلم أحكامه.

مسابقة رأس الخيمة لحفظ القرآن الكريم 2015

أقامت الشيخة هنا بنت جمعة الماجد، حرم صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر، حاكم رأس الخيمة مسابقة لحفظ القرآن الكريم، وذلك بغرض تشجيع كلاً من الذكور والإناث على حفظ كتاب الله عز وجل.

ويذكر بأن هذه المسابقة قد أقيمت في قاعة مركز وزارة الثقافة والشباب في إمارة رأس الخيمة وشارك فيها عدد كبير من حفظة القرآن الكريم من كل مكان داخل الإمارات.

وقد شارك بالمسابقة عدد من الأسرة الحاكمة في إمارة راس الخيمة، منهم الشيخة آمنة بنت سعود بن صقر القاسمي.

كريمة صاحب السمو حاكم رأس الخيمة وحشد من سيدات المجتمع المحلي، وأفراد أسر الطالبات المشتركات.

وتجدر الإشارة إلى أن الهدف من مثل هذه المسابقات، هو توصيل رسالة هادفة إلى كل المسلمين في الإمارات والعالم العربي وهي ضرورة المواظبة على حفظ القرآن الكريم وتشجيع أولادنا ذكوراً وإناثاً على حفظه.

ومعرفة أحكامه حيث وصل عدد المشاركين في هذه المسابقة نحو 1200 متسابقاً ومتسابقة، وتم توزيع الجوائز القيمة عليهم لتشجيعهم على حفظ القرآن الكريم.

ويوجد اهتمام كبير من الدولة في هذا المجال، وما قدمناه هو لأبرز ما يخص المسابقات العالمية والمحلية لرعاية حفظ القرآن الكريم التي تقيمها دولة الإمارات.

Leave a Reply