موضوع تعبير عن حرب اكتوبر 1973 مختصر بالعناصر عن “حرب أكتوبر” المجيد

احتفلنا فى يوم السادس من أكتوبر بذكرى نصر أكتوبر فى ذكراها الـ42، واعتبرت الحكومة المصرية يوم 6 اكتوبر أجازة للعاملين بكافات القطاعات فى مصر لعام 2015، ونوفر لكم من خلال تلك المقال موضع تعبير عن نصر أكتوبر حيث كلف المعلمين بجميع المدارس ولجميع الصفوف الابتدائى والاعدادى والثانوى ان يكتب كل طالب موضوعا تعبيرا عن نصر أكتوبر.

وقبل كتابة أى موضوع تعبير يجب ترتيب العناصر والتى من خلال تتحدث عن كل فقرة منفصلة عن الأخرى وتنتهى من كتابة موضوع تعبير نصر اكتوبر بكل سهولة ويسر وبطريقة منظمة، فيمكن ان تتحدث عن هذا النصر العظيم الذى اعاد لنا قطعة غالية من ارض الوطن وهى سيناء بعد استعمارها من الاسرائليين وتمكن الرئيس انور السادات ان يضع خطة استراتيجية لجيش مصر ان يحارب من اجل سيناء وتمكنا بفضل الله عز وجل من هزيمة العدو وفراره الى بلاده ورفع العلم المصري فوق ارض سيناء.

حرب أكتوبر هي إحدى جولات الصراع العربيالإسرائيلي، لا يدرك قيمتها إلا من عاش أيام حرب يونيو 1967، استمرت إسرائيل فيالادعاء بقدرتها على التصدي لأي محاولة عربية لتحرير الأرض المحتلة، وساهمت الآلةالإعلامية الغربية في تدعيم هذه الادعاءات بإلقاء الضوء على قوة التحصيناتالإسرائيلية في خط بارليف والساتر الترابي وأنابيب النابالم الكفيلة بتحويل سطحالقناة إلى شعلة نيران تحرق أجساد الجنود المصريين.

–     جاء العبور المجيد في يوم السادس من أكتوبر في الساعةالثانية ظهراً باقتراح من الرئيس السوري حافظ الأسد بعد أن اختلف السوريون والمصرينعلى موعد الهجوم ففي حين يفضل المصريون الغروب يكون الشروق هو الأفضل للسوريين لذلككان من غير المتوقع اختيار ساعات الظهيرة لبدء الهجوم في العاشر من شهر رمضان، حيثانطلقت كافة طائرات السلاح الجوى المصري في وقت واحد لتقصف الأهداف المحددة لهاداخل أراضى سيناء وفى العمق الإسرائيلي.

–     ثم انطلق أكثر من ألفى مدفع ميدان ليدكالتحصينات الإسرائيلية على الضفة الشرقية للقناة ، وعبرت الموجة الأولى من الجنودالمصريين وعددها 8000 جندي ، استشهد منهم النصف تقريباً ثم توالت موجتي العبورالثانية والثالثة ليصل عدد القوات المصرية على الضفة الشرقية بحلول الليل إلى 60000جندي، في الوقت الذي كان فيه سلاح المهندسين المصري يفتح ثغرات في الساتر الترابيباستخدام خراطيم مياه شديدة الدفع، وسقط في ست ساعات هذا الخط الأسطورة الذي أشاعتإسرائيل عنه أنه لا يقهر إلا باستخدام قنبلة ذرية.

–     فشلت إسرائيل في استيعاب الضربةالمصرية السورية المزدوجة وأطبقت جولدا مائير في الثامن من أكتوبر ندائها الشهير… أنقذوا إسرائيل … ولأول مرة تظهر صور الأسرى الإسرائيليين في وسائل الإعلامالعالمية ليثبت أن العرب قادرين على صنع النصر.

الخاتمة

بعون الله ومساعدته تم عبور خط بارليف أكبر مانع مائى فى التاريخ وانتصرت القوات المصرية أصدرت القيادة العامة بيانا عسكرياً يلخص الموقف العسكري صباح يوم 24 أكتوبر 1973 وأوضحنا فيهأن قواتنا في سيناء تحتل الشاطئ الشرقي لقناة السويس من بور فؤاد شمالا بطول 200كيلومتر وبعمق يتراوح ما بين 12 إلى 17 كيلومتر على طول الجبهة بما فيها مدينة القنطرة شرق ، عدا ثغرة صغيرة من الدفرسوار شمالاً بطول سبعة كيلومتر ملاصقة للبحيرات المرة وتبلغ المساحة التي تسيطر عليها قواتنا شرق لقناة ( سيناء ) 3000 كيلومتر مربع  لا توجد قوات للعدو إطلاقاً في أي مدينة من مدن القناة الرئيسية السويس ، الإسماعيلية ، بورسعيد.  توجد بعض وحدات للعدو منتشرة ومتداخلة بين قواتنا تمنعه من تنفيذ أهدافه .

نصر اكتوبر 2

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *