سقوط رافعة في الحرم.. مستجدات الأحداث الأخيرة فى مكه المكرمه اليوم بعد حادث وفاة 107 شخص

حالة من الفزع انتابت الحجاج داخل الحرم المكي، وذلك بعد سقوط إحدي الرافعات في توسعة الحرم المكي، منذ قليل، ما دفع السعودية إلى إطلاق حالة الطوارئ.

حالة الطوارئ

من جانبها، أعلنت الأجهزة الصحية في مكة حالة الاستنفار من الدرجة القصوى، وأعلنت الحالة (حمراء) لكل مستشفياتها، بينما رفعت أجهزة الدفاع المدني والأجهزة الأمنية للحالة القصوى عقب سقوط رافعة داخل الحرم المكي الشريف وخلّفت قتلى ومصابين.

نقل المصابين للمستشفيات
وأوضح مدير عام هيئة الهلال الأحمر بمنطقة مكة المكرمة الدكتور خالد الحبشي، أن 39 سيارة إسعاف تحاول الآن الدخول لنقل المصابين، فيما باشرت فرق طبية داخل الحرم لنقل المصابين ومحاولة علاجهم.

وعن الحصيلة الأولية للضحايا، أعلن الدفاع المدني بالسعودية أن الحصيلة الأولية لحادثة سقوط رافعة في المسجد الحرام بمكة بلغت 87 قتيلًا و184، مضيفًا أن عدد الفرق الموجودة بالموقع 15 فرقة، إضافة لفريق البحث والإنقاذ السعودي والهلال الأحمر والشئون الصحية.

وقام الأمير الأمير خالد الفيصل بن عبد العزيز آل سعود، مستشار خادم الحرمين الشريفين وأمير منطقة مكة، الذي وجه بتشكيل لجنة تحقيق عاجلة في حادث سقوط رافعة بالحرم المكي.

إصابة 3 مصريين
أما عن الضحايا المصريين فأعلن رئيس البعثة المصرية للحج عن إصابة 3 حجاج مصريين، في حادثة سقوط الرافعة، مشيرًا إلى أن البعثة تعمل الآن على حصر أعداد الضحايا.

ويتوافق الحادث الاليم الذى واجهه الكثيرون امس بالسعودية مع احداث سبتمبر فى ذكراها الرابعة عشر يوم الثلاثاء 11 سبتمبر 2001 نفذ 19 شخصا على صلة بتنظيم القاعدة هجمات باستعمال طائرات مدنية مختطفة. انقسم منفذو العملية إلى أربعة مجاميع ضمت كل منها شخصا تلقى دروسا في معاهد الملاحة الجوية الأمريكية. وتم تنفيذ الهجوم عن طريق اختطاف طائرات نقل مدني تجارية، ومن ثم توجيهها لتصطدم بأهداف محددة. وتمت أول هجمة في حوالي الساعة 8:46 صباحا بتوقيت نيويورك، حيث أصطدمت إحدى الطائرات المخطوفة بالبرج الشمالي من مركز التجارة العالمي. وبعدها بدقائق، في حوالي الساعة 9:03، اصطدمت طائرة أخرى بالبرج الجنوبي. وبعد ما يزيد عن نصف الساعة، أصطدمت طائرة ثالثة بمبنى البنتاجون. الطائرة الرابعة كان من المفترض أن تصطدم بهدف رابع، لكنها تحطمت قبل الوصول للهدف.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *