رحيل الكاتب الصحفى “براء أشرف” عن عمر يناهز الثلاثون عاماً

توفي صباح اليوم، الكاتب الصحفي الزميل البراء أشرف عن عمر ناهز 30 عامًا.

وكُتب عبر حساب البراء على فيسبوك، صباح اليوم الأحد، “لا إله إلا أنت سبحانك أني كنت من الظالمين الأحباء والأصدقاء.. من كان له مظلمة لدي براء فليعفو ويصفح.. ومن كان له دين فوالده تعهد بقضاء ديونه ونسالكم صالح الدعاء.. إنّ لله وإنّ إليه راجعون.. البراء في ذمة الله.. نسالكم الدعاء”.

وكانت أخر تغريدة للكاتب عبر حسابه على توتير قبل أسبوع “روحت أعمل رسم قلب.. الدكتورة قالتلي اقلع الجزمة.. قعدت شوية أفهمها إن قلبي مش في جزمتي لكنها انتصرت في النهاية وقلعت..”.

وللراحل مقالات رأي نشرت في جريدة المصري اليوم وعدة مواقع إلكترونية.

ونعاه عدد كبير من المدونين والنشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكتب السينارست والكاتب الصحفي بلال فضل على صفحته على فيسبوك يقول “صديقنا الكاتب الموهوب براء أشرف في ذمة الله قبل أشهر كتب براء مقالا بعنوان (عما أريده من العالم قبل بلوغي الثلاثين).. لم ينل الكثير مما أراده.. فقط نال الرحيل الفاجع الخاطف قبل من يحبهم وترك لهم الألم والأسى. . لم يكن يخطر على بالي ونحن نتحدث بالأمس أن اسم براء سيكون مقترنا بفعل الموت والرحيل.. لا زالت كتابته الجميلة باقية وستظل في وجدان كل من قرأه وأحب كتابته . ربنا يصبر بناته ووالدتهما العزيزة دعاء الشامي وكل أهله وأحبابه.. ألف رحمة ونور يا صديقي.. في الجنة ونعيمها بإذن الله”.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *