حادث الاقصر تفاصيل جديدة ومثيرة يرويها وزير داخلية مصر

حادث معبد الكرنك بالأقصر جنوب مصر، الذي وقع صباح اليوم الأربعاء، أعلن اللواء مجدي عبدالغفار وزير الداخلية المصري،  يذكر أن ثلاثة إرهابيين حاولوا دخول معبد الكرنك لتنفيذ أعمال إرهابية وتصدت لهم الأجهزة الأمنية المكلفة بحراسة المعبد أثناء دخولهم من أماكن انتظار السيارات والحافلات قبل الوصول إلى ساحة المعبد.
وأنه تم ضُبِط بحوزة الإرهابيين الثلاثة 5 عبوات متفجرة، وبندقيتان آليتان، وكمية من الذخيرة وقد قامت اجهزة باستجواب الارهابى المصاب ويدعى
على جمال أحمد على الذى يعيش فى منزل من طابقين داخل قرية ملاحية حسن سليم التابعة للوحدة المحلية لطنسا بمركز ببا جنوب بنى سويف، شاب عمره 27 عاماً، والده متوفى منذ أربع سنوات، وكان يعمل موظفا حكوميا بالوحدة المحلية لقرية طنسا.
أفراد عائلة المتهم ينتمون لـ”الإخوان”  وان اخيه احمد هارب بدولة ليبيا لانه مطلوب من اجهزة الامن، حيث تم فى وقت سابق القبض على أخيه مصطفى وشقيق أخته القيادى فى الجماعة الإرهابية، لاتهامهم فى قضايا قطع الطرق وتخريب المنشآت والتحريض على العنف والتظاهر.
وعلى الرغم من ذلك اكدت اهالى القرية التى يعيش بها المتهم انه طالب جامعى محبوب ملتزم دينيا ولا يتواجد بكثرة فى القريى نظرا لظروف عمله بائع فلاتر فى جميع المحافظات.ولا يأتى للقرية سوى للمبيت فى أيام محددة، وكان مختلطا بشباب القرى المجاورة بحكم تعليمه معهم فى المرحلة الابتدائية والإعدادية.
وقامت اجهزة الامن بالقبض على والدة المتهم لاستجوابها ومن ناحية أخرى رفضت أخوات المتهم المصاب الحديث وفتح باب المنزل، واكتفوا بالصراخ والعويل وخاصة بعدما ألقت قوات الأمن القبض على والدة المتهم وشقيقه لإجراء تحقيقات معهم حول حادث الأقصر .

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *