رائدة الفضاء سالي رايد

من هي رائدة الفضاء سالي رايد وسر احتفال قوقل بذكرى عيد ميلادها وسبب تفوقها

غير محرك البحث الشهير العملاق جوجل من صفحته الرسمية مع الدقيقة الاولى من يوم الثلاثاء 26 مايو، ووضع ضورة رائدة الفضاء سالي رايد حيث يعبر عن ذكرى عيد ميلاد ثالث رائدة فضاء بوكالة ناسا الأمريكية وبالعالم عندما كانت فى سن 32.

يجدر الإشارة أن سالي رايد توفت عن عمر 61 عاما بعد معاناة طويلة مع مرض سرطان البنكرياس وظلت تعاني لمدة سبعة عشر أسبوعا بجرعات العلاج الكيميائي ورحلت عن الدنيا فى 12 يوليو 2012، ليقوم موقع جوجل المعروف بالاحتفال بالذكرى 64 لعيد ميلادها.

وقد صعدت سالي رايد على متن مركبة الفضاء “المكوك تشالينجر” عام 1983، وقد تحدث الرئيس الامريكي باراك أوباما عن الدور القومي الذى أدته سالى خلال مشوارها الطويل، حيث وصفها بأنها بطلة قومية ألهمت الأجيال الحديثة والقديمة، وأيضا أثني رئيس وكالة ناسا وطلب من أسرتها تخليد ذكراها دوما، وأن يصبروا على رحيلها.

هذا وقد أنشات سالي رايد رائدة الفضاء الامريكية الشهيرة مركز بإسمها للعلوم، يجذب الطلاب من كافة أرجاء الولايات المتحدة الامريكية، لدراسة البحث العلمي ويشجعهم على التفكير والابتكار، وكان أغلبية الدارسين من البنات.

وقد نشرت جريدة أمريكية بعد وفاتها مقال تتهم فيها ثالث رائدة الفضاء وعالمة فيزياء بأنها كانت لها ميول جنسية نحو النساء، على الرغم من الحيوية والنشاط الملحوظ، ولكن لا يوجد أى دليل مؤكد على هذه الاتهامات الموجهة لسالى رايد، فطول الفترة التى قضتها فى العلاج بجلسات الاشعاع والأدوية الكيماوية لأسابيع طويلة مريضة ملازمة الفراش ولا تقدر على الحراك فى الآونة الأخيرة من عمرها.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *