ليلة-القدر 2017

علامات ليلة القدر 2017 ليلة التاسع والعشرين رمضان 2017 و ثوابها ودعائها

ليلة القدر 2017

ليلة القدر 2017، يمر علينا شهر رمضان الكريم بسرعة فائقة ونحن الآن في رحاب العشرة الأواخر من شهر رمضان الكريم وتلك الأيام المباركة تحمل الكثير من الخير والبركات لنا، حيث يتواجد بها ليلة القدر والتي ذكر عنها ” ليلة القدر خير من ألف شهر” لذا كل الأعمال الصالحة التي تتم في ليلة القدر لها شأن ومقدار عظيم عند الله عز وجل، ويكافئ الله كل مسلم صالح ضعف أجر عمله، لذا يتوجب على كل المسلمين الفوز بليلة القدر 2017 والعشرة الأواخر من رمضان 2017.

وقامت عائشة في العشرة الأواخر من رمضان بسؤال الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام ” عندما أعلم ليلة القدر ماذا أدعو ؟ ” وكان رد الرسول “ص” أن من أفضل الأدعية وأقربها إلى الله عز وجل هو:

 اللهم أنك عفو كريم تحب العفو فأعفو عنا

اللهم آتنا في الدنيا حسنة وفي الأخرة حسنة وقنا عذاب النار

ويفضل الإكثار من الأعمال الصالحة في العشرة الأواخر من رمضان 2017 من صلاة وذكر واستغفار و إخراج الصدقة للفقراء والمحتاجين والتسبيح والصلاة على الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام، حيث يضاعف الله الأج في الليالي الوترية التي من المحتمل تقع بها ليلة القدر وهي ليالي التاسع عشر والحادي والعشرون والثالث والعشرون والخامس والعشرون والسابع والعشرون والتاسع والعشرون، ومن يفوز بليلة القدر سوف يتغير حاله إلي أفضل حال.

صلاة ليلة القدر 2017

صلاة ليلة القدر يستحب في الثلث الأخير من الليل أو بعد صلاة  العشاء وذلك مع أطالة قراءة القرآن وليس التطويل بالسجود وذلك مع الاستغفار والتسبيح وذكر النبي عليه أفضل الصلاة والسلام كثيرا، ومن يتعرف على علامات ليلة القدر ” قوة الإضاءة بالسماء ، صفاء السماء ، الجو المعتدل ، الراحة والسكينة التي تدخل القلب ” فيكون قد فاز باستجابة دعواه في ليلة القدر.

يتقدم كل المسلمين كل ليلة وترية لاقامة الفرائض الدينية بالاضافة الى بعض الصلوات الأخرى والأعمال الصالحة في العشرة الأواخر من رمضان ليناولو فضل ليلة القدر 2017.

ليلة السابع والعشرين من رمضان 2017  اليوم وندعو الله أن نكون من المسلمين الذين تغيرت أقدارهم للأفضل ونكون من أصحاب الدعوة المستجابة في ليلة القدر  2017.

وشعر جميع المسلمين بعلامات ليلة القدر 2017 في ليلة السابع والعشرين وندعو الله أن نكون من أصحاب الدعاوى المستجابة ومن المغفور لهم.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *