منع العريفى من دخول الدنمارك بحجة “دعاة كراهية”

منعت الدنمارك العريفى واربعة وقس من الدخول إلى أراضيها ، وجاء ذلك القرار بسبب مشاعر الكراهية التى تحملها الدنمارك ضد الاسلام والمسلمين ، وبدأت تلك الكراهية منذ عشر سنوات من خلال بعض الرسوم الكاريكاتيرية التى سخرت من النبى محمد صلى الله عليه وسلم وقامت الصحيفة الدنماركية بنشرها .

أكدت بعض الجهات اليوم ان السلطات الدنماركية منعت بعض رجال الدين الاسلامي وايضاً قساً إنجيليا من الدخول الى اراضيها ، وجاء ذلك بحجة ان هؤلاء الدعاة ما هم الا “دعاة كراهية ” ، وانهم يهدوا امن النظام العام ،ومن الشخصيات التى تم حظرها من دخول الدنمارك شملت الداعية الإسلامى كمال المكى من الولايات المتحدة والكندى المولود فى جامايكا بلال فيليبس الذي يعيش فى قطر، ومحمد العريفى وسلمان العودة من السعودية ومحمد راتب النابلسى من سوريا، بالإضافة إلى تيرى جونز، القس الإنجيلى المنحدر من فلوريدا، الذى أثار غضبا دوليا عام 2010 عندما هدد بإحراق نسخ من المصحف الشريف.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *