قاضى الحشيش

بالفيديو.. سائق قاضى الحشيش يعتدى عليه بالضرب بعد الحكم عليه

قضت محكمة جنايات السويس صباح أمس السبت الحكم على قاضى الحشيش وسائقه ويوستينا مجدى بتهمة حيازة حشيش فى سيارته الخاصة، ووقع الحكم على المستشار طارق زكي المتهم الأول فى القضية بالمؤبد لمدة 25 عاماً، بينما تم الحكم على السائق إسلام مصطفى بالسجن عشر سنوات، فيما حصلت يوستينا مجدى على 10 سنوات سجن فى قضية قاضي الشرقية سابقاً فى حيازة المخدرات.

قضية قاضى الحشيش:

تعود قصة قضية قاضى الحشيش إلى العاشر من نوفمبر الماضى لعام 2016، حين حمل رئيس محكمة الشرقية المستشار طارق زكي 68 كيلو من الحشيش بداخل سيارته، وتحرك من شبه جزيرة سيناء ليتوجه إلى مكان تهريبها والإتجار بها، ولكن عند مروره بداخل نفق الشهيد، حدث موقف غريب لم يكن يتوقعه، ولكن حسب سلطته وسيارته وبطاقته الشخصية فلن يتم كشف أمره إطلاقاً، ولكن تمكن كلب بوليسي أن يوقع بقاضي الحشيش وكشف الستار عن شخصيته الأصلية، حيث نبح الطلب البوليسي تجاه سيارته، مما جعل التفتيش مشدداً أن يتم ضبط حوالى 68 كيلو من الحشيش بداخل سيارته والقبض عليه فى الحال وعرضه على النيابة.

الحكم فى قضية قاضى الحشيش:

بينما يتم صدور الحكم السبت الموافق 1 أبريل 2017، ليتم الحكم على قاضى الحشيش بالمؤبد، وسائقه والطالبة يوستينا بـ 10 سنوات سجن، ونشبت مشادة عنيفة وتشابك بالأيدى بين السائق وقاضى الحشيش بعد الحكم عليه لمدة عشر سنوات يقضيها خلف القبضان وضياع مستقبله، ويوجه له السبب فى تلك المصيبة التى وقع بها بعد العثور على الحشيش فى السيارة التى كان يقودها.
بينما يريد الجميع التعرف على قصة المتهمة الثالثة فى قضية الحشيش وهى الطالبة يوستينا مجدى، والتى وقع عليها الحكم بـ 10 سنوات بالسجن، حيث يقول والدها أن القاضى ضيع مستقبلها وأفسد المجتمع، حيث يذكر أن ابنته الأولى على جامعتها بإمتياز، وكانت تبحث عن الشغل ولكن القاضى عطلها حتى مرور النفق، وتم القبض عليها ظلماً.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *