تركيا: اطلاق سراح أسرة قاتل السفير الروسي

قامت السلطات التركية صباح اليوم الخميس بإطلاق أسرة الجانى فى مقتل السفير الروسي بأنقرة الأثنين الماضى، بعد ان تم إلقاء القبض على والدته وأخته على خلفية مقتل السفير، وذلك بعد تصفيته من قبل قوات الأمن عقب الفتك من سفير روسيا فى تركيا.

وكان حادث مقتل السفير الروسي بمثابة هزة كبيرة بداخل تركيا، حيث تمكن شرطى متقاعد من التسلل بجوار السفير الروسي خلال إلقاء كلمته فى أحد المعارض الفنية بأنقرة، ثم اطلق عليه الرصاص ليسقط قتيلا على الأرض، ثم كبُر الشرطى بعد أن تمكن من قتله، وعلل الإنتقام “هكذا جزاء قتلة حلب فى سوريا”.

ولقد ظهر قاتل السفير الروسي بالزى الرسمي كاعتباره أحد الحرس الخاص للسفير، وأظهرت جوانب الفيديو خلال التحركات الدقيقة لطنطاش الذى تمكن من السفير وأشهر سلاحه ليقضى عليه بثلاث طلقات، كما أصيب من بجوار السفير بداخل المعرض.

كما تمكنت السلطات التركية من مقتل الطنطاش بعد حصاره داخل الموقع بضع دقائق، ذكر فيها أطفال ونساء حلب، وقال الله أكبر، ثم أضاف أنه بايع محمد على الجهاد، وتوفى بعد لحظات عن عمر يناهز 22 عاماً، حسب مصدر بتركيا.

من جانبه، أعلنت الخارجية الروسية، ان مقتل السفير عمل إرهابي، وأنها ستقوم بمعاقبة المتسببين فى الحادث بأشد الأحكام، كما شددت السلطات التركية الإستنفار الأمنى حول السفارة الروسية.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *