انفجار البطرسية

عاجل.. لحظة انفجار الكنيسة البطرسية بالعباسية وظهور المنتحر لأول مرة

ودعت مصر بالحزن شهداء حادثة انفجار الكاتدرائية، والذى وقع صباح أمس الأحد داخل الكنيسة البطرسية بالعباسية، والذى راح ضحية التفجير الإنتحاري، حسب مصادر، وفاة 25 شخص وإصابة 49 آخرون، وودعتهم مصر وذويهم وعدد من القوات المسلحة إلى مثواهم الأخير فى جنازة عسكرية اليوم، وأصبح يوم حزنت فيه مصر من أقباطها ودمائهم التى راحت وراء تفجير مجهول.

مشهد حزين حين ودعت أهالى الضحايا ذويهم من بينهم أم، وتذكر “ملحقتش أفرح بيهم، وأخرى نيفين عادل طالبة بكلية الطب، وقد جمعتهم الضحكة لتنهى حياتهم فى انفجار الكاتدرائية، وأخرى تقول “ماما راحت لبابا”.

وذكر الرئيس السيسي أن منفذ الهجوم الإنتحارى، هو شخص يرتدى حزام ناسف، قام بتفجير نفسه، وتم التعرف عليه وكشف هويته، ولكن شقيقة المجنى تقول، ان أخيها فى السودان والصور المنتشرة متركبة، كما انسبت الجهات الامنية الحادث إلى عدد من الأشخاص من بينهم سيدة، حيث أن شهود العيان ذكرت بان سيدة من حملت المتفجرات إلى داخل الكنيسة، وبعد خروجها وقع الإنفجار الغادر.

وذكر مسئول بأن الأخوان المسلمين لايستطيعون تنفيذ هذا الإنفجار الغادر، حيث أن الإنفجار وقع فى ذكرى المولد النبوي الشريف، ولا يمكن ربطه بذكرى أليمة، ولكن من تقصد فعل هذا العمل هى يد خارجية تريد عمل فتنة طائفية فى مصر، وتجعله يوم دامٍ على مصر.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *