ايقاف الاعلامى عمرو الليثى عن العمل بعد اذاعته لفيديو سائق التوك توك

وصلنا امس من مصادر مؤكدة ان الاعلامى المصرى عمرو الليثى تم ايقافه عن العمل، ولكن لم يؤكد هذا القول حتى الان. ولكنه بدأ إجازته السنوية من القناة دون أن يوضح موعد عودته لتقديم برنامجيه خلال الفترة المقبلة، ودون أن يذكر تفاصيل أخرى. وتعرض ايضا عمرو الليثى الى انتقادات كثيرة من قبل بعض الجمهور ورؤسائه والمقربين له. ويظن البعض انه عمل ذلك باتفاق مع سائق التوكتوك لكى يثير ضجة ويهيج الشعب ضد الحكومة.

والجدير بالذكر لقد نفى رئيس الوزراء شريف إسماعيل  خبر بانه اراد  ان يقابل سائق التوك توك، مؤكدا أن “مركز معلومات ودعم اتخاذ القرار” التابع لمجلس الوزراء، بحث عن السائق فقط للتعرف على شكواه وحلها مثل أي شكوى أخرى، نافيا وجود نية لاعتقاله أو القبض عليه وانه غير مسئول عن اختفائه او هروبه من المنزل مع اسرته الى مكان مجهول.

يدعى سائق التوك توك مصطفى عبد العظيم، لقد ذهب بعض الاعلاميين لاجراء حوار صحفى معه، ولكن لم يجدوه بالمنزل. فقد صرح بعض جيرانه،  ان انتقل مع اسرته الى بلده سوهاج بعد ما اثار كلامه فى الفيديو ضجة كبيرة اثارت الراى العام . فقد قال البعض انه اخوانى ومحرض من قبلهم لكى يهيج الشعب للنزول الى ثورة 11نوفمبر واثارت البلبة بين الناس. سوف نوافيكم باخر الاخبار اول باول عبر صحيفتنا الخبر بجد.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *