نادر بكار وليفني

لقاء “ليفني” و”نادر بكار” بين السرية وبيان النور الغامض وصمت القيادات السلفية

اثارت ضجة كبيرة فى حزب النور بعد تسريب لقاء نادر بكار ووزيرة الخاريجية الإسرائيلية “ليفني” والذى تم فى جامعة هارفرد الأمريكية، وقال المصدر بأن نادر بكار عضو حزب النور السلفى طلب هذا اللقاء من ليفني عقب إعطائها المحاضرة بالجامعة.

وبرر بيان النور الذى صدر بأن اللقاء بين نادر بكار وليفني كان بصفة بكار الأكاديمية وليست الحزبية، وأضاف البيان أنهم فوجئوا ببعض وسائل الإعلام التى تفيد باللقاء السري بين نادر بكار والإسرائيلية ليفني، وبدلا من الثناء على نجاح بكار فى البعثة التى كان بها بجامعة هارفرد، تم شن هجوما عنيفا على اللقاء الذى وصفوه بالسرية، ولكنه تم فى إطار الجامعة ونشاط بكار.

وظهر قيادي سلفي يوجه رسالة عنيفة إلى حزب النور بعد بيانه الأخير حول لقاء نادر بكار وليفني، واتهمه بتمخض الجبل فولد فأرا، وأشار أن البيان ضعيف وهزيل، ولكن جميع الأعضاء وجدوا طوقا نجاة لهم، وشن هجوم ناحية المنحه التى حصل عليها نادر بكار، وتسأل من أين ولماذا النجاح يخص نادر بكار.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *