بالصور.. المصريين المختطفين فى ليبيا يسجدون لله شكرا لعودتهم إلى أرض الوطن

استقبل عدد من رجال القوات المسلحة الرجال المختطفين في ليبيا بعد وصولهم إلى أرض الوطن، بعد أن تكمنوا من فك أسرهم على إيدى المسلحين الذين إختطفوهم بمدينة بنى وليد الليبية منذ أكثر من عشرة أيام، حيث أن مجلس المدينة أكد أنهم فى أيدى أمينة وسيتم الإجراءات اللازمة لتحريرهم فة الأيام القادمة.

وكان ستة رجال مصريين قد تم إختطافهم نهاية الشهر الماضى، على طريق بلدة بنى وليد الليبية، وذلك تحت تهديد السلاح قام أحد المسلحين بإختطافهم من السيارة التى كانت تنقلهم خلال عودتهم إلى مصر، وتدخلت رئاسة الوزراء من أجل عودة المصريين المختطفين إلى موطنهم.

وتزينت مدينة المنصورة أمس بالفرحة بعد علم أهالى المختطفيين بعودتهم، حيث خمسة منهم ينتمون إلى محافظة الدقهلية، والسادس من أبناء محافظة المنيا، وذكر أحد الأهالى بالمنصورة أن أبنهم ذهب إلى ليبيا ليعمل فى تركيب البلاط ولكنهم فوجئوا بإتصال هاتفى منه يخبرهم بإختطافه وطلب فدية 100 ألف دينار لعودته.

وتم رصد مظاهر الفرحة على الأهالى، بعد أيام من الخوف والترقب خاصة بعد المفاوضات التى تمت من الطرفين، وتعرض المختطفين لأشد أنواع التعذيب من أجل دفع الأموال لردهم إلى ذويهم وتم منعهم عن الطعام لفترات طويلة.

وعاد اليوم الأثنين الستة المختطفين وهم السيد الشحات عبد الحميد، السيد رمضان محمود، احمد الشحات عبد الحميد، صالح جابر يونس، شوقى محمد على وهم بمدينة المنصورة إبراهيم حفظى محمد جلال بالمنيا، ودعت السلطات تحذير من السفر إلى ليبيا فى ظل الظروف الأمنية الغير مستقرة بها.

الافراج عن المصريين المختطفين افراج عن المختطفيين بليبا

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *