بالصور رفض الصحفيين لحصار قوات الأمن والأضطرار إلى كسره

قررت قوات الأمن بالداخلية كتم صوت الحرية ومنع الصحفيين من إبداء رأيهم بالمقالات، وبعثت الداخلية قوات أمنية لأقتحام مقر نقابة الصحفيين مساء الأحد الماضى والسيطرة على قلم الصحافة، مما أغضب كل الصحفييين.

وتم تنظيم العديد من الحملات والمظاهرات للمطالبة بحقوقهم، حيث قامت قوات الأمن بحصار مقر نقابة الصحفيين ومنعهم من الدخول وذلك رفضا ومقاطعه لأجتماع الجمعيه العمومية المقرر عقده الأربعاء.

وقرر الصحفيين المعتصمين أمام مقر النقابة فك وكسر حصار قوات الأمن، موقنيين أن ليس يستطع أحد حبس صوت القلم وحرية التعبير، وقام أيضا عدد من أعضاء نقابة المحامين بمشاركة الصحفيين اعتصامهم رفضا لما تقوم به الداخلية ومازال صراع القلم والداخلية مستمر.

ولن تكف الصحافة عن أعتصاماتها رفضا لمحاولة الداخلية من أقماع حرية التعبير عن الأراء وكبح صوت القلم.

 

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *