حسام الشامي من لبنان يلقي قبول لجنة ذا فويس

اليوم السبت 3/10/2015 نحن على موعد من حلقة جديدة من برنامج the voice احلى صوت، من موسمه الثالث، هذا البرنامج الذى ذاعت شهرته فى اختيار أجمل المواهب ، واختيار اجمل الاصوات ومن لديه القدرة على الوقوف على المسرح ومواجهة الجمهور .

الحلقة الثانية من برنامج احلى صوت الموسم الثالث ، وتتألف لجنة تحكيم البرنامج من أشهر فنانين العالم الوطنى وهما كاظم الساهر وشيرين عبد الوهاب وصابر الرباعى وعاصى الحلانى ، الذين يتنافسون على اختيار افضل المتسابقين حتى يحصلوا على اللقب (احلى صوت) .

ومن خلال موقعكم المتميز الخبر بجد نعرض عليكم حلقة اليوم من برنامج ذا فويس احلى صوت الذى يعرض على قنوات ام بى سى مصر وذلك فى تمام الساعة الثامنة مساءاً واليوم السبت الحلقة الثانية من مرحلة الصوت فتابعونا .

وفي التفاصيل، بدأت الحلقة مع عبد المجيد ابراهيم (32 عاماً) من السعودية، الذي يأتي من عالم الهندسة طارقاً باب الفن، مغنياً “فقدتك” لحسين الجسمي. وحتى لحظة انضمامه إلى البرنامج، لم يتمكن الشاب من إقناع والده بأنه مشروع فنان، ويؤكد بأن لديه حلماً وسيحارب من أجل الوصول إليه. استدارت شيرين بكرسيها، تبعها صابر، وبعدما أنهى الغناء علق عاصي بأنه نادم لأنه لم يستدر بكرسيه، وقد تمكنت شيرين من ضم عبد المجيد إلى فريقها.

 

ومن خلف الستارة المزدوجة (Double Blind)، غنى جورج الشاب العراقي الذي يعيش في كندا “Roxanne” لـ Sting، فاستدار صابر وشيرين بكرسيهما، وحاول صابر اكتشاف الصوت الذي يغني من وراء الستار بنفسه، فتقدم ليرفعه قليلاً بما يتيح له رؤية المشترك، وقال له أن صوتك “عالمي”، مثنياً على ثقته بنفسه، بينما قالت شيرين أن “الملفت فيك بأنك لا تخطئ وأداءك سليم”. وقد اختار المشترك الانضمام إلى “فريق صابر”.

 

وأطلت بعدها ولاء الجندي من لبنان، التي دخلت مع عودها إلى المسرح، وأدت أغنية “مضناك” لموسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب. وللمرة الثالثة أيضاً، استدار لها صابر وشيرين فقط، وقال صابر أن المشتركة تغني وتعزف بامتياز، وقالت شيرين أنها تتميز بالوقار والرصانة، واختارت “فريق صابر”. بعد ذلك، غنى يزن رشيد من سوريا موال “بيضا” وأغنية “قدك المياس” لصباح فخري، واعتبر المشترك بأنه يريد أن يجعل والدته فخورة به. وبعد لحظات استدار عاصي وكاظم بكرسيهما، فانضم الشاب إلى “فريق عاصي”.

 

ومن مصر، أطلّ أحمد ناصر، فغنى “كل ده كان ليه” لمحمد عبد الوهاب فأقنع المدربين بأدائه المتقن. وبعد حيرة في الاختيار استقر أحمد على الانضمام إلى “فريق كاظم”.

 

أما حسام الشامي من لبنان، فغنى “على الله تعود” للمطرب الراحل وديع الصافي، وكان عاصي الوحيد الذي استدار له بكرسيه، فانضم المشترك بالتالي إلى “فريق عاصي”.

 

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *